Tuesday, February 19, 2008

مناضلوا الاسكندريه












































































































































































كان اليوم والبارحه يومين ثقيلين مليئين بالاحداث


















فبدأت الاحداث بمهرجان فني لجمع التبرعات لشراء مولدات كهربيه لانارة غزه تحت اسم يللا ننور غزه


















ثم توالت الاحداث


















لاذهب اليوم الي الكليه لافاجأ بملصقات علي الجدران تحمل وجوه اخوه وقد كتب عليها اهم تم اعتقالهم أمس بعد المهرجان


















شئ متوقع من خصم اعتاد فقط ان يضرب في الظهر فلا يستطيع ان يواجهنا كالرجال فبعد ان أخذنا الاذن وسمحوا باقامة المهرجان يلتفوا علي الاخوه يطاردونهم حتي اعتقلوا أمس من المجمع الطبي ثلاثة عشر


















ثم عرفت بعدها انه ستقام وقفه احتجاجيه علي ماحدث


















كنت في منتهي الرعب علي اخوتي بعد ان علمت ان اربعه منهم اصيبوا اصابات بالغه


















بالفعل قمنا بالتظاهر


















ثم أرسلنا موفدين منا الي عمداء كليات الطب والصيدله


















عميد الصيدله قال انه عبد المأمور ولا يملك شئ


















فرددنا عليه انناعباد الله ولا نخاف شئ


















وعاد الاخوه من عنده سالمين


















ولكن الكارثه الاخري التي حدثت


















ان طلاب الطب الذين ذهبوا لعميد كليتهم محتجزين أغلقوا عليهم الباب المؤدي للكليه وفتحوا لهم باب مؤدي لجحيم عساكر الامن المركزي والمصيبه انه كان يوجد اخوات بين الوفد المحاصر


















شعور فظيع بالعجز وانت تري اخوتك واحبائك محتجزين لا تعرف شئ عنهم


















فذهبنا في مسيره الي قرب مكتب العميد عند مكان الاحتجاز ثم بدأنا في التظاهر للافراج عنهم




































امرأه بمليار رجل


















ستجدون صورة هذه المرأه وقريبتها في صورتين منفصلتين لكل منهما لا يوجد أحد معهما


















اثناء المظاهره وأحد الاخوه يتحدث ويقول ماذا نفعل الان مع هؤلاء البلطجيه


















كان يقولها ولم يكن أحد منا يتوقع أن يجد ردا مثل هذا


















اذا بالمرأه الرائعه ترد علي الاخ بانه يجب كسر القفل ثم ذهبت بنفسها وتبعها باقي الاخوه حتي استطاعوا تحرير المحاصرين بالداخل وهتافات الله أكبر تنطلق منهم تقول ان النصر منها


















في هذه الاثناء بدأ أخ في الدعاء ونحن نؤمن ورائه ونبكي من شدة خوفنا علي اخواننا واخواتنا بالداخل هذا قبل ان يستطيعوا الخروج


















ماذا اقول لكم موقف صعب جدا احساس بالظلم لايوصف


















خوف ليس له حدود علي اخواننا الذين اعتقلوا امس ولا نعرف عنهم شئ


















ان الامن يريد تصعيد المشكله


















ونحن ليس لنا الا الله

12 comments:

طارق قاسم said...

السلام عليكم
مايحدث طبيعي جدا كماا ذكرت من غلمان الخليفة القابع وسط حريمه ولاعبى كرته المتراقصين في سيركه القذر ولن ازيد في عبارات رفض الظلم واستنكاره لكن سااحاول ان اتجاوز حرقة دمي واتحدث بشىء من العملية
ارى ان الاخوة مطالبين ببعث حركة طلابية حادة لها مطالب واضحة وكذلك تكوين لوبي بين الاساتذة والطلاب وعمال الكليات.. انا اتحدث عن الوضع في عدة جامعات لا اعلم ان كان الوضع في الاسكندرية مثل عندنا في القااهرة وعين شمس ام لا وان كان الغالب ان الحركة الطلابية فترت بشدة وتراجع اداؤها.. احد الاخوة القدامى قال لي يوما ان الاخوة الان مدلعين
الامر فعلا خطير ويحتاج لكلام طويل والتجاوزات زادت بما لا يحتمل ولا بد من التفكير الجاد غير التقليدي
ربنا يقويكم وينصركم

جمعاوى روش طحن said...

اللهم فك قيدهم و اشف مريضهم

كان الله معكم


و جعله فى ميزان حسناتهم و حسناتكم

و ربنا يقرب البعيد

مدونة يلا نفضحهم said...
This comment has been removed by the author.
الطائر الحزين said...

الا ان فرج الله قريب

ربنا يرحمنا من عندة

ويهديهم ويبصرهم بما هو حق

الا لعنة الله على الظالمين

تحياتى

خبيب said...

صدقت في عنوانك

فعلا مناضلون

تقبل الله منهم

وحفظهم

وفك أسر المأسورين منهم

وشفا مرضاهم

وانتقم ممن ظلمهم

حسبهم الله وحده

ونعم الوكيل

مدونة يلا نفضحهم said...

الآن وحصريا علي يلا نفضحهم أخطر قضية تعذيب وانتهاك لحقوق الإنسان في مصر الحاج عبد الله يروي قصته http://www.yallanefdahom2.blogspot.com/

حزيــــــــــــــــــن said...

ربنا يبارك فى جهودكم
الا ان نصر الله قريب
فى مثل هذه المواقف اقف عاجزا عن التعليق او الرد

الجمعاوي الاصيل said...

دكتور

تقبل الله منكم هذه الاعمال وجعلها في

ميزان حسناتكم يوم القيامة

ونفع بكم الاسلام

عبدالرحمن ياسين said...

ولاد....
وغلط أصلا نوصفهم بالولاد..علشان هم أصلا ما يحصلوش ...مايحصلوش حاجة

الله كان معاكم...الله على الظالم
وفعلا ..أهنئكم على ما فعلتم ...
وأهنئ هذه المرأة الصامدة...

والله البلد باظت ...قال عبدالرمأمور قال...أنا حاليا غاضب جدا جدا...

حصلت عدة إعتقالات عندنا ...أبهات أصحابي...

فأنا أصلا ثاير غضبا...

اللع عليهم يارب

اللهم إخذلهم ..اللهم زلزل الأرض تحت أقدامهم

وربنا يكون معاكم ويقويكم

محمود said...

اختنا اميرة
بالفعل شعور مؤلم ان تشعر بالعجز ...و شعور اكثر الم ان ترى الظلم متجسدا امامك و عبيده لا يرون حرجا في ان يقولوا انهم عبيد الظالم ...
و لكن دعونا نتذكر قول الحق "و الذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا"
حيث الجهاد اولا ...
هكذا هي الحياة الان فريقين لا ثالث لهما و ليختار الناس اي الفريقين ...فريق يجاهد و يناضل من اجل العقيدة و الحرية و الكرامة و مقاومة اعداء الامة ...و فريق ارتضى ان يكون ف خانة الاعداء حيث التبعية و العمالة ..
نسال الله ان نكون من الفريق الاول ,نحن بفضل الله لا نخشى سواه و ليصعد من يريد أن يصعد فالله مولانا و هو من يؤيد بنصره من يشاء ...

دعوة الفردوس said...

فك الله أسرهم
وانتقم ممن ظلمهم
حسبنا الله ونعم الوكيل
فوضنا امرنا لله







وحشتيييييييييييني
الحمد لله انك بخير

Anonymous said...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘